يِزِّيونَا من النَّفْخَانْ في صُورْتُو… الراجل تهرّى وكلاه المرض

ثمّة ناس حريصة على الوفاء لصورة رسمها الخوانجية لزعيمهم.. دهاء.. فطنة.. زور.. مكر… ونساو أنّ الرجل تهرّى وكلاه المرض.. والرجوع لربي صار شيخا ووهن العظم منه.. فبحيث التآكل بلغ مخّو وماعادش يقدر على مسايرة تيّار خوانجي داخل المعبد متاعو وتيارات معارضة شرسة خارج المعبد.. وبحيث أيضا زلقاتو تتكرّر وباش تتكاثر.. ويزّيونا من النفخان في صورتو.. راهو بوشلاكة صاحب النظريات الهلامية و ولدو انسيت اسمو.. وسمية..هوما اللي يحكمو من وراء ستار لا أكثر ولا أقلّ.. وعليه بربي أعفيونا من البحث في تراكن النوايا والحديث عن أوراق يخفيها مرشدهم.. راهو والو تيار يهز وتيار يرد.. وحتى تصريحاتو صارت كإنّها في غيبوبة.. وهذا طبعا ما يفطن بيه كان اللي متابعو مليح.. نهاركم زين وعاشت تونس

الدكتورة نايلة السليني