يوسف الشاهد كان يدعم رئيس التنظيم السري

شكيب درويش صرح على قناة الحوار منذ قليل بأن الشاهد اقترح على النهضة إقتراحا يتمثل في التوافق حول دعمه لرئاسة الجمهورية مقابل دعم الغنوشي لرئاسة البرلمان وتبويب مهدي جمعة للقصبة على ان يدعم هذا الأخير ترشح السيد يوسف الشاهد ولكن جمعة رفض العرض ثم جاءت وفاة الرئيس الباجي لتقلب الرزنامة الانتخابية وتقلب جميع الموازين
بمعنى ان الشاهد كان يدعم رئيس التنظيم السري توليه البرلمان؟

النائبة فاطمة المسدي

******

كشف شكيب درويش الكرونيكور الإخواني بقناة “الحوار التونسي” مساء اليوم الاربعاء 7 اوت 2019 ، تفاصيل حول ما أسماه بصفقة اقترحها رئيس الحكومة يوسف الشاهد على حركة النهضة الإخوانية حتى تدعمه في الانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها

واكد درويش ان الشاهد اتصل عديد المرات خلال اجتماع مجلس الشورى المنعقد يوم امس وانه وضع خلال اتصالاته عدة معطيات للدفع نحو دعمه منها الوضع الاقليمي المتقلب وانه فشل في اقناع ” النهضويين” معتبرا ان الشاهد عول كثيرا على دعم النهضة ونسي” حومته” في اشارة الى العائلة الوسطية التي قال ان وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي : هربلو بيها

وابرز خلال حضوره في برنامح “تونس اليوم” ان الشاهد اقترح اقتساما للسلطة يكونمعه هو رئيسا للجمهورية محاولا الاقناع بان له حظوظا وافرة للفوز في الاستحقاق الرئاسي وان يكون رئيس حزب البديل التونسي المهدي جمعة على راس الحكومة ويكون رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي رئيسا لمجلس نواب الشعب مؤكدا ان جمعة رفض الصفقة والاقتراح وان طموحه هو الرئاسة وان الغنوشي معني برئاسة البرلمان