يا حبيبي يا فاروق …!!؟

يقول رئيس الجمهورية الموقر أدامه الله لرعيته: « أديت زيارة القيروان ليلا حتى لا يراني أحد.. أسوة بالفاروق عمر بن الخطاب » يا حبيبي!!!؟
أعتقد ان قيس سعيد له تعريف مختلف لرئيس الجمهورية، ربما يستبطن صورة أخرى للرئيس، جعلته يتعامل مع رئاسة الجمهورية كموظف ويلتزم بالوقت الإداري أيضًا .. إلى أن تحاصره صورة مثله الأعلى عمر بن الخطاب .. فيعانق هذا ويعطي ذلك ألف بيضة .. ويمطرنا بخطابات رنانة، تنهل من قاموس شعبوي محافظ رِجعي إلى أبعد الحدود
يمكن أن ألخّص صورة قيس سعيد في أنه يعيش في زمن ماضوي مشبع بالعواطف الجياشة والخيال والعنتريات والشتفريات، وذلك بكل صدق
أعتقد أن كورونا رجّت كل شيء في هذا العالم وسنرى التغيرات في السياسات الدولية .. المجتمعات ستتغير ، بعد صدمة كورونا وجراحها النفسية على البشر .. وأوجاعها الاقتصادية .. كوفيد 19 فتح الباب للمختلف العلوم والعلماء وحتى المفكرين والفلسفة.. / الشانطي مازال محلول
وطبعًا في تونس مازلنا نسبح في الخيال أسوة بعمر بن الخطاب ..أختم بمثل تونسي  » يحرزلك محرز ياتونس ولا راك مشيت في البحر ».. عبث.. عبث

سيماء المزوغي

ذهب ليلا للقيروان اسوة بالخليفة عمر بن الخطاب وقرر ان نهاية الحجر تتم بالرؤية من طرف الياس بن العاص الفخفاخ في سقيفة القصبة بعد الشورى مع الاوس في مونبليزير والخزرج لسيف الدين بن كليب المخلوف وكافة الانصار

فاضي شغل