مُساندةً للمليشيات الإخوانية ،تركيا ترسل عسكريِيها لطرابلس لإدارة غرفة التحكم في قيادة الطائرات دون طيار

كشف آمر إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة العربية الليبية العميد خالد المحجوب، عن وصول « 12 » عسكري تركي من الخبراء العسكريين الأتراك فجر يوم الخميس 30 ماي إلى ساحة طرابلس

المحجوب أوضح أن العسكريين الأتراك وصلوا عن طريق مطار مصراته عقب وصول طائرة الطائرات المسيرة على شكل قطع غيار تم تجميعها في مصراتة

وأضاف في تصريحات صحفية لوكالة “سبوتنيك” الروسية ، أن تركيا أصبحت طرفًا في المعركة بمخالفة القوانين الدولية، مذكرا بأنها أرسلت الأسلحة والخبراء والمعدات، والطائرات دون طيار

والمحجوب اتهم الطائرات المسيرة التركية باستهداف المدنيين، نظرا لندرة وعدم دقة المعلومات لديهم فيقوموا باستهداف المدنيين بهدف “تأليب الرأي العام”، كما أنهم يجلبون المرتزقة للقتال في صفوفهم لعدم قدرتهم على مواصلة القتال، والدفاع عن مشروع جماعة الإخوان الإرهابي

وأضاف أن : الجيش الليبي ينتظر الموقف الليبي من التدخلات التركية في المشهد، وأن يتخذ الخطوات الجادة لوقف هذا التدخل

وأكد آمر إدارة التوجيه المعنوي، أن : الجيش حريص على عدم استخدام الآليات العسكرية في المعركة لعدم تضرر المدنيين في العاصمة، وأن الجيش ليس بحاجة لاستخدامها في الوقت الراهن، خاصة في ظل عدم قدرة الكتائب والمليشيات، الموجودة في العاصمة على الاستمرار في المعركة

وأشار المحجوب، إلى أن : القوات المسلحة، استهدفت مجموعة من “الإرهابيين”، في منطقة تاجوراء، كما أنها حددت نقاط تمركز للعناصر والمليشيات لاستهدافها بدقة، مضيفا أن القتال مستمر حتى تطهير طرابلس والقضاء على المليشيات

وكان مصدر عسكري، بقوات الجيش الوطني قال إنه تم رصد وصول عدد من الخبراء الأتراك الذين سيشرفون على توجيه الطائرات دون طيار التركية والتي ستقوم باستهداف تمركزات قوات الجيش الوطني، مشيرًا إلى أن تلك الخطوة تأتي في إطار الدعم التركي الواضح لمليشيات الوفاق الإرهابية

وأوضح، المصدر أن الطائرات دون طيار التركية، وصلت مع شحنة المدرعات التركية إلى طرابلس، لافتًا إلى أن الشحنة احتوت على غرفة تحكم الطائرات دون طيار والتي أُرسلت في حاوية لحمايتها

وأكد أنه تم تركيب الطائرات وتزويدها بالصواريخ، في حين لم يحدد المصدر عدد الطائرات التي زودت بها تركيا مليشيات الوفاق الإخوانية الإرهابية

وكالة الأنباء الليبية