منظّمة « أنا يقظ » تدعو النّيابة العموميّة لفتح التحقيقات اللّازمة ضد الطيّب البيّاحي وعائلته

على إثر صدور تحقيق استقصائي عن موقع « الكتيبة » الصحفي بعنوان « رجل الأعمال التونسيّ الطيّب البيّاحي في مغسلة الأموال القبرصيّة »، وحيث تطرّق هذا التحقيق إلى شبهات عديدة متعلّقة بجرائم وطنيّة وعبر وطنيّة على معنى القانون الأساسي عدد 26 لسنة 2015 مؤرخ في 7 أوت 2015 يتعلق بمكافحة الإرهاب ومنع غسل األموال

وحيث شمل هذا التحقيق كذلك تحصّل رجل الأعمال ورئيس المعهد العربي لرؤساء المؤسسات الطيّب البيّاحي على الجنسيّة القبرصيّة و جواز سفرها رفقة عائلته مقابل ما لا يقلّ عن 9 مليون دينار بالعملة التونسيّة، بنيّة إستغلالها لنسج شبكة عنقودية من الشركات ذات الغايات المشبوهة بين قبرص وفرنسا وعدد من الدول الأخرى وفق ما بينه التحقيق

وحيث جاء حصول الطيّب البيّاحي على صفة المواطن القبرصي في إطار استراتيجيّة خبيثة لاستغلالها : كجسر عبور نحو القطاع العقاري في فرنسا بصفته مواطنا أوروبيّا

وحيث أنّ التقرير أفاد بوجود العديد من الشبهات القديمة المتعلّقة بالتّهرّب الضريبي والتصريحات المغلوطة لإدارة الجباية من قبل المدير الحالي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات الطيب البياحي في العديد من المناسبات

وبناء عليه، تدعو منظّمة أنا يقظ النّيابة العموميّة وفرقة الأبحاث ومكافحة التهرّب الجبائي المختصّة لفتح التحقيقات اللّازمة للكشف على شبهات غسيل الأموال والتّهرّب الجبائي المقترفة من قبل الطيّب البيّاحي وعائلته

 ملاحظة : يعتبر الطيّب البيّاحي، أحد أعمدة مجمع البياحي مالك شركة سيكام  شقيق « الطاهر البيّاحي » وكيل شركة « سيكام » الّتي تنهب أراضي الدّولة التّونسيّة وتستنزف ثرواتها بطريقة غير قانونيّة وهي الآن تمثل أمام القضاء التّونسي لهاته الشّبهات

بــــيان: منظّمة أنا يقظ تطالب النيابة العموميّة وفرقة الأبحاث ومكافحة التّهرّب الجبائي بالبحث في شبهات غسيل أموال وتهرّب جبائي