محمد علي التومي : يجب تغيير وتطوير منوال التكوين في المهن ذات العلاقة بالقطاع السياحي

أكد وزير السياحة والصناعات التقليدية السيد محمد علي التومي، مساء الجمعة 6 مارس 2020، أنه يجب تغيير وتطوير منوال التكوين في المهن ذات العلاقة بالقطاع السياحي مشددا على ضرورة ملائمة مختلف مناهج وبرامج التكوين مع متطلبات سوق الشغل، وذلك لدى إشرافه، بمقر الوزارة، على جلسة عمل مع إطارات وكالة التكوين في مهن السياحة بحضور الكاتب العام للنقابة الأساسية بمقر الوكالة السيد توفيق حمزاوي وعدد من إطارات الوزارة

وتم خلال الجلسة تقديم لمحة عن نشاط الوكالة ومختلف البرامج البيداغوجية والتكوينية في المجال السياحي بمختلف معاهد ومدارس التكوين في هذا المحال مع تسليط الأضواء على أهم الإشكاليات التي تعترضهم في تنفيذ هذه البرامج على غرار الصعوبات المادية والقانون الأساسي والهيكل التنظيمي وبعض المسائل الإدارية والتسييرية

وأفاد السيد محمد علي التومي، في هذا الصدد، أنه يجب توفير الدعم اللازم للوكالة ولمختلف مدارس التكوين السياحي خاصة عن طريق الشراكة بين القطاعين العام والخاص والبحث عن مصادر تمويل خارجية لتتمكن من القيام بالمهام الموكولة لها وأهمها تكوين يد عاملة مختصة في المهن المطلوبة من سوق الشغل

ودعا الوزير المشرفين على الوكالة إلى وجوب القيام بتشخيص دقيق لحاجيات قطاع السياحة خاصة من الموارد البشرية مع العمل على وضع الخطط الكفيلة بتوفيرها وتصور وتنفيذ برامج عصرية للتكوين الأساسي وبرامج التدريب المهني والتكوين المستمر وكذلك برامج التأهيل قصد الإدماج المهني للتمكن من تلبية طلبات تكوين اليد العاملة المؤهلة وذلك في إطار التوجهات التي يتم ضبطها بالتعاون مع مصالح وزارة التكوين المهني والتشغيل ومع المهنة وكذلك بالتعاون مع الطرف الاجتماعي

المصدر : وزارة السياحة