حسن نصر الله : احفظوا تاريخ الأحد 1 سبتمبر 2019 هو بداية لمرحلة جديدة من الوضع

اعتبر الأمين العام لـ »حزب الله » اللبناني، حسن نصر الله، اليوم الإثنين، أنّ العملية التي نفذها الحزب ضد الجيش الإسرائيلي يوم أمس، شكلت إنجازاً كبيراً، مؤكداً أنه منذ الأول من  سبتمبر لم يعد هناك أيّ خط أحمر مع إسرائيل

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، إن الحزب بدأ مرحلة عمل جديدة للدفاع عن لبنان، مؤكدًا أنه لم يعد لدى حزبه خطوط حمراء في مواجهة إسرائيل

وأضاف نصرالله، في خطاب تليفزيوني، مساء الإثنين: إذا جاء نتنياهو ليغير المعادلات فنحن ثبتنا المعادلة بقوة ردع أهم، لم يعد لنا خطوط حمراء لأنها (إسرائيل) حاولت تغيير قواعد الاشتباك

ووصف الأمين لحزب الله التهديدات الإسرائيلية بأنها كانت بمثابة « عملية ترهيب هائلة… على مدى 7 أيام لم يبقَ مسؤول إسرائيلي إلا وهدد لبنان بردٍ قاسٍ، لكن حزب الله والمسؤولين (اللبنانيين) لم يتزحزحوا، وبقي لبنان قويًا في الرد

وأضاف نصرالله أن إسرائيل حاولت أن تستوعب إطلاق الحزب قذائف تجاه بلدة أفيفيم الحدودية أمس : بأي ثمن، وأغلب قصف العدو كان لأهداف دفاعية أكثر من كونها هجومية، لأنه كان يعلم أن هناك عمليات أخرى ستتبع العملية الأولى

ووجه الأمين العام لحزب الله حديثه إلى الإسرائيليين، بقوله : « احفظوا تاريخ الأحد 1 سبتمبر 2019 هو بداية لمرحلة جديدة من الوضع »، موضحًا أنه سيكون: بداية مرحلة ومساحة عمل جديدة بمواجهة الطائرات المُسيرة في سماء لبنان

وعن جهود المجتمع الدولي طوال الأيام الماضية لاحتواء تصاعد التوتر منذ سقوط طائرتين مٌسيرتين في الضاحية الجنوبية لبيروت، قال نصرالله إن : غض الطرف انتهى، لن نسمح بانتهاك سيادتنا

وذكر الأمين العام لحزب الله أنه منذ تهديده بالرد على تحليق الطائرات المٌسيرة في الأجواء اللبنانية فإن ثكنات عسكرية إسرائيلية على خطوط المواجهات تم إخلائها، وأضاف ساخرًا : قلت لهم انضبوا، بس هنَي هربوا

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حذر نصرالله وقاسم سليماني، قائد فيلق القدس، خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، قائلا : أنصح نصرالله وسليماني بمراقبة أقوالهما وأفعالهما، إسرائيل تعرف كيف تدافع عن نفسها جيدًا

وتصاعد التوتر منذ سقوط طائرتين مُسيرتين إسرائيلتين بالضاحية الجنوبية لبيروت في 25 أوت الماضي، مصحوبًا بتهديدات وتحذيرات متبادلة بين نتنياهو ونصرالله