بِيزُو لوزير الداخلية بالنيابة ورئيس الحكومة الجندي المزرطي

كي نسمع بـ « المجموعات الفوضوية » الي حكات عليهم حركة النهضة ليوم في بيانها نتفكر طول مليشيات أنصار الشريعة وروابط حماية الثورة الي اندمجو في هياكلها وزرعتهم في مجلس النواب وباقي مؤسسات الدولة..
كي نسمع جملة « العصابات الاجراميّة التي يتمّ توظيفها من خارج حدود البلاد ومن داخلها » ما نتفكر كان طلع البدر علينا .. نتفكر زادا اغتيال الشهيد محمد البراهيم كيما نهار ليوم وشكون ينسى الشهيد شكري بلعيد وكل شهداء تونس
كي نسمع جملة: الاعمال الإرهابية لن تثنيها عن خدمة التونسيين والانحياز الى مصالحهم
ما نعرفش أناهي منهم بالظبط ؟ ممكن من باب سويقة وإنت جاي.. الحق بارشا بارشا دم

أعوام من الفشل والشد إلى الوراء والكذب والنفاق والزيف وتشليك المجتمع والدولة وتجويع المواطن، الجوع بكامل مستواياته.. الحق إلي تزرع تحصد ومازال .. ظهر البهيم وفى
في الاثناء bisous لرئاسة الجمهورية إلي تتعالى على عيد الجمهورية من خلال الفلسفة الفذّة والفكر الثاقب لخليفة بربطة عنق

و « بِيزُو » لوزير الداخلية بالنيابة ورئيس الحكومة الجندي المزرطي من خدمة الشعب

سيماء المزوغي