اليسار يصافح الإخوان أو حين ينطق لينين بالشهادتين …أمام المخابرات البريطانية

اللطخة الرابعة : اليسار يصافح الاخوان أو حين ينطق لينين بالشهادتين … امام المخابرات البريطانية

شكرا للاحبة على مواكبتهم للطخات وكل الاعتراف بالجميل لمنظري « المد الثوري » في تونس ما قبل التفكيك الذين تحاشوا الدخول معنا في نقاش الافكار…يبدو ان مقاربتنا ليست مشمولة بمجلد ردودهم 
Il est probable que notre approche ne figure pas dans leur manuel de procédures de réponses préétablies.

سنبدا اليوم بتعرية احدى الأسلحة الاكثر فتكا لدى المجموعات التي تتحرك من وراء الستار في دحضها لأي فكر يعارضها : التبخيس بالاعتماد على اتهام المعارض بانه يسبح في عالم الخيال

في أحد الردود التي وصلتني على « الخاص » من ابرز جهابذة حملة السيد قيس سعيد (وبالتالي لن احمل المرشح سعيد مسؤوليتها) قال فيها (بعد حذف العبارات النابية والاخطاء اللغوية والذوقية) ما معناه 

« لديك مخيلة واسعة وقدرة على تصور وضعيات تليق بروايات الخيال العلمي… »

ولان المشتغلين مع المرشح سعيد ليسوا من القراء للادب العالمي … وللادب بشكل عام في ما يبدو لي، أردت أن انير الجميع بأحد أهم اسرار التخطيط الاستراتيجي العالمي : علوم المستقبل والفرضيات المحققة لذاتها
La futurologie et les prédictions auto – réalisatrices
تمثل مجموعة التفكير راند كوربورايشن 
The think tank : Rand Corporation
اكثر المجموعات المرتبطة بالادارة الامريكية التي اسهمت في تخطيط وتنفيذ وادارة العملية الجيوسياسية العظمى المسماة « الربيع العربي ». على ايادي هذه المجموعة تخرجت كل المنظمات التي كونت الفاعلين والناشطين في الفضاء السيبارني العربي منذ 2006 وعلى راسها المنظمة الصربية اوبور…والاوبن سوسايتي لصاحبها الميلياردير الامريكي جورج سوروس والحلف العالمي للحركات الشبابية. وقد كان مركز كانفاس في ضواحي بلغراد مقصد العديد ممن اغرقوا الفضاء السيبارني بالاخبار الزاءفة والتحريضية على امتداد سنوات الربيع العجاف…
CANVAS…Center for Applied Non Violent Action and Strategy
وحين نتحدث عن الراند كوربورايشن، فاننا نذكر أهم منظريها المهندس هيرمان كاهن
Herman Kahn…
هذا الفيزياءي الذي درس الفلسفة وعلم اللاهوت الانجيلي ونظر لسحق جزء من البشرية باستعمال السلاح النووي، كان من مؤسسي علم الاستشراف المستقبلي وضم في مكتبه جمعا من الاختصاصيين من ابرزهم….كاتب قصص الخيال العلمي الاكثر شهرة (والاحب الى قلبي باعتباري من المفتونين بهذا النوع من الادب) المهندس ريشارد هاينلن الذي كتب مؤلفا تحت عنوان : ثورة على القمر
Révolte sur la lune…
Richard Heinlein
… كتاب يصف ثورة نظمها وقادها وتراسها جهاز كمبيوتر بمساعدة تقني شبكات…وكان ذلك في سنة ….1966
كما ساهم هرمان كاهن في دراسة استشرافية للادارة الامريكية لتصور العام الفين تحت عنوان
Canevas of spéculation – century …. (Horizon 2000)
وقد تنبا المهندس هرمات كاهن باختراع 100 منتج سيكون لها تأثير حاسم في العالم في بداية العام 2000 ومن ابرزها : انترنات، الهاتف الجوال، الكمبيوتر المحمول، المالية الرقمية
كان هذا سنة 1967
…..اي منذ 52 سنة أيها الاحبة… ونحن نلعن ونستهزا بمن يستشرف المستقبل وننعته بابشع الاوصاف
ولكن وقبل غلق القوس، لم تسهم الراند كوربورابشن في هندسة الفوضى المسماة الربيع العربي فقط، بل رسمت الخراءط المستقبلية لكل منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

MENA

وذلك تحت اشراف المخطط الاستراتيجي الحامل الجنسية الاسراءيلية الدكتور عوديد يينون 
Idod Yinon
الذي طرح مشروعا يحمل اسمه ويهدف الى : « تفكيك كل الدول العربية الموجودة واعادة تنظيم المنطقة حول كيانات هشة واكثر رخوة وغير قادرة على مواجهة اسراءيل »
Défaire tous les Etats arabes existants et réorganiser l’ensemble de la région en petites entités fragiles, plus malléables et incapables d’affronter Israël

ليس أجمل من الواقعية 
فنحن شعب لا يستشرف الموت القادم…لأننا نكره المستقبل والتخطيط

لنمر الآن لحيثيات اشهار لينين اسلامه 
يتساءل عديدون عن سبب تواجد أصحاب الفكر التكفيري الى جانب من كانوا مصنفين كيساريين ضمن فريق المترشح السيد قيس سعيد…وكان المسالة تشير الى تلاقي رافدي « الفكر الثوري »…ولو كان حديثي سيصدم بعض الرفاق ألا ان المسالة تتجاوز ذواتنا وماضينا ونضالنا، ويمس مجالات معقدة تتجاوزنا…وسابدا بهذا المعطى 
التقى اليسار بالاسلاميين في بعض المحطات المشرقة، فكانت منظمة فداءي خلق الايرانية واليسار الاسلامي في تونس (مجموعة 15/21) وانصار علي حرب واللقاء المقاوم في النبطية في لبنان وكتاءب التحرير في سوريا
ألا انه مع انطلاق العملية الاستخباراتية الكبرى في 2006 تحت مسمى الشرق الاوسط الجديد والتي فتحت الباب لاحقا للربيع العربي، ظهرت كتابات تدعو الى « توحيد الصف الثوري » لمواجهه الانظمة العربية المستبدة وذلك بصهر جهود الاخوان المسلمين وحركات اليسار الثوري في نفس الحراك. ولدعم هذا الفكر قامت المخابرات البريطانية بتجنيد أحد أهم المفكرين المحسوبين على « اليسار الجديد » الناشط والقيادي البريطاني كريس هرمان
Chris Harman
صاحب جريدة العامل الاشتراكي 
Socialist Worker
والذي يعتبر من أهم المؤثرين في اوساط اليسار الشبابي في مصر والاردن والبحرين والعراق…اذا دفع كريس هارمان المجموعات الشبابية في مصر وعلى راسها الاشتراكيون الثوريون للتحالف الانصهاري مع الاخوان ابان حراك 2011… وهذا ما جعل هذا التنظيم اليساري يعبد الطريق للاخوان للوصول الى الحكم
للتاريخ، حين تمكن الاخوان من السلطة في مصر، تفننوا في قمع اليسار وخاصة الاشتراكيين الثوريين الذين البسوا عشرات القضايا…الاخلاقية
أن لقاء اليسار بالحركات الاسلاموية ذات المنحى الاخواني والوهابي هي مجرد هندسة استخباراتية لمنع أي تمشي لفضح رجعية الحراك في منطقتنا ولتقديم الاخوان خلف واجهة شبابية مدنية غير مخيفة.
ألا ان المخابرات وغرف التخطيط الاستراتيجي البريطانية ليست وحدها من اهتدت الى هذا التمشي لصهر الاسلام السياسي واليسار، بل ان قوى اقليمية أخرى تحاول الدخول ضمن هذا المنظور…وقد يكون لخروج السيد رضا شهاب المكي الملقب (لا ادري لأي سبب…ولكنني لا ارى لذلك اية وجاهة!) من البحرين في سنة 2011 والتحاقه بالحراك في تونس مجالا واسعا لطرح تساؤلات والابتعاد عن السردية الوردية لثورة لم تحصل الا في مخيلة بعض المتنفذين
واجبنا اليوم تفكيك الخطاب اللغز واعادة تركيبه تحت نور التحولات الجيوسياسية واختراق الاجهزة الاستخباراتية والتوجيهية لمجالنا…ولواقعنا

أن التخفي وراء مقولة مقاطعة الاعلام التونسي والتهرب من المصارحة والمكاشفة واثارة سور من الغبار حول مسيرة للكثيرين حول المرشح سعيد يدعونا الى الريبة…وحين تتعلق الريبة بالوطن، بسيادته وبتموقعه ضمن مخططات نحن تعلم اهدافها ومالاتها ومن يقف وراءها، فلا مجال لأي نوع من قراءات حسن النية
عليكم بكشف حقيقتكم…كل الحقيقة…لأن الحقيقة لوحدها ثورية…كما تعلمنا في حلقات التكوين اليسارية

بانتظار تفاعلاتكم أيها الاعزاء
غدا ستكون اللطخة الاعنف…والاخيرة قبل المرور الى رسم البداءل وتصور الانقاذ

رافع طبيب