المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يدعو نواب الشعب لعدم منح الثقة لحكومة حبيب الجملي المشبوهة

حول بعض الاسماء المرشحة بالقائمة المقترحة من قبل رئيس الحكومة المكلف والواقع تزكيتها من طرف رئيس الجمهورية

يتابع المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بشديد القلق وبالغ الانشغال ما افضت اليه المشاورات والتجاذبات اثناء مسار تشكيل الحكومة حيث غابت عنه أولوية التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها بلادنا والحلول والبدائل المقترحة لتتركز على الأسماء لتصل الى اقتراح لبعض الشخصيات التي تحوم حولها الشبهات وعدم الاستقلالية وانعدام الكفاءة فضلا عن ثبوت انخراط بعضها في خدمة النظام السابق وذلك على غرار الاسماء المقترحة لنيل وزارات الدفاع والعدل والداخلية وفي ظل الوضع الحساس والهش داخليا وخارجيا وعلى جميع المستويات: امنيا وسياسيا واجتماعيا

واذ ينبه المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الى خطورة هذا الاختيار، فانه يحمل المسؤولية السياسية والتاريخية لجميع الاطراف التي اقترحت أو ساندت تلك التسميات

كما يدعو المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية نواب الشعب الى تحمل مسؤولياتهم التاريخية بعدم منح الثقة لتلك الترشيحات انتصارا منهم لمصلحة الوطن واحتراما لتضحيات الشعب التونسي ودماء شهدائه وجرحاه

تونس في 9 جانفي 2020

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

الرئيس عبد الرحمان الهذيلي