الصادق شعبان يرى أن حل البرلمان ليس لإنتخابات عاجلة

حل البرلمان الأمس 30 مارس 2022 لا يندرج في حالات الحل المنصوص عليها بالدستور ، لذا لم يتبع إجراءاتها و لن يترتب عليها انتخابات سابقة لأوانها

هو حل استثنائي ، لحماية البلاد ، اتخذه رئيس الجمهورية طبق الفصل 72 باعتباره رئيس الدولة الراعي لاستمرارية الدولة المحافظ على وحدتها، و هي اهم صلاحيات رئيس الجمهورية عند تأزم الأمور

لا يترتب اذا عن هذا الحل إجراء انتخابات في حدود ثلاثة أشهر

تبقى الاجندا المحددة في إطار التدابير الاستثنائية قائمة … اي ان الانتخابات تكون في 17 ديسمبر … ويسبقها تعديل الدستور و النظام الانتخابي الجديد

إجراء الانتخابات في الإطار الدستوري السابق و طبق التمثيلية النسبية لا تحل مشكل البلاد و يبقى لنا البرلمان المهزلة و الحكومة المهزلة…
و نعود إلى النقطة الصفر

الصادق شعبان