السيدات والسادة النواب : إن زعيم النهضة قد طغى فصُونُوا شرفَكم

السيدات والسادة النواب

لكم موعد مع التاريخ يوم الخميس 30 جويلية 2020 لتكونوا أسيادا أو عبيدا. هذا اليوم سيكون يوم الحق إن شأتم أم أبيتم فاختاروا طريقكم ولا تقصروا. إن كنتم مع الشعب أحبكم وجازاكم وإن كنتم مع جلاديه نفركم ولعنكم. لاتألهوا الباطل ولا تساوموا المحتالين ولاتصاحبوا الدجالين واعلموا أن من يعاشرالشيطان يرث حقده ومن يجالس الخائن يبلى بجبنه

إن زعيم النهضة قد طغى وجعل من المجلس منصة يطلق منها جبروته وغطرسته ومرتعا لأهوائه وهرائه وعائلته. لقد حان الوقت لإنقاذ الوطن من جحيم المرتزقة وصولة الكذابين وعبث الثوار، ودقت ساعة التخلص من آثم جبارداس البلاد والعباد وتلاعب بالحريات و صادر الرأي المخالف وأشعل النار بين الأحزاب ليجعل من المجلس مرتعا لصلفه وغوغائه

السيدات والسادة النواب

إن تصحيح المسار يمر بعزل خادم الحراميين لأن من جعل الله بضاعة ومن أحل البلاد لعديمي القيم وزارعي الفتن لايمكن أن يكون إلا رئيس نفسه فليذهب في حال سبيله فلقد سأمته الوجوه وكرهته الأنفس
إن شرفكم فوق المحك وإن غفرنا لكم ماسبق من تخاذل وارتباك وقصر نظر فلن تسلموا بعد الخميس من سخطنا ولعلنتنا إذا ما بعتم ضمائركم وانبطحتم لمن جعل البلاد حطاما لا يستقيم لها حال
صونوا شرفكم واحفضوا بلادكم واعلموا أن مال الخيانة لا يثمر ولا يدوم فاجتنبوه لتكسبوا راحة ضمائركم وتضمنوا مستقبل أبنائكم. إن التاريخ لا يرحم فاجتنبوا مزبلته

علي قنون