الجيش الوطني الليبي يؤكد أن الساعات المقبلة ستكون مؤلمة جدا على المعتوه أردوغان وأتباعه

كشف الناطق الرسمي باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، أن طائرات سلاح الجو الليبي تستعد لشن غارات جوية مكثفة عقب إصلاح الفرق الفنية بإصلاح وصيانة 4 طائرات حربية كانت متوقفة منذ فترة عن الخدمة 

وقال المسماري في بيان صحفي حصلت وكالة « سبوتنيك » الروسية على نسخة منه إن : الفرق الفنية في القوات الجوية العربية الليبية تمكنت من صيانة وإصلاح 4 طائرات حربية كانت متوقفة منذ فترة طويلة عن الخدمة

وأضاف : انتظروا الآن نتائج باهرة لهذه الطائرات فقد حان وقت استخدامها بكامل قوتها النارية

 و أكد رئيس أركان القوات الجوية بالجيش الليبي صقر الجروشي، أن سلاح الجو أوشك على تنفيذ أكبر عملية جوية في تاريخ ليبيا

وأوضح الجروشي أن جميع المواقع والمصالح التركية في جميع المدن الليبية، التي وصفها بـ »المحتلة »، هدف مشروع لمقاتلات سلاح الجو بالجيش الليبي، مهيبا بالمدنيين الابتعاد عنها

وقال رئيس أركان القوات الجوية بالجيش الليبي، صقر الجروشي، إننا : نطمئن الشعب الليبي بأننا سندافع عنهم بكل ما أوتينا من قوة حتى نفني العدو المحتل، أو نُفنى فوق تراب بلادنا الطاهر

وأكمل الجروشي بقوله : نوجه تحذير أخير إلى المغرر بهم والمنضمين إلى المليشيات، بأن يُسلموا أنفسهم وإلا سيتم إبادتهم، ولن يبقى من أجسادهم شيء ليدفن منهم

وأكدت بوابة « إفريقيا الإخبارية » مساء اليوم، الخميس، أن الجروشي قد شدد على أن الساعات المقبلة ستكون مؤلمة جدا على « المعتوه وأتباعه »، وفق قوله، في إشارة إلى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان

وفي وقت سابق، اليوم الخميس، قال المسماري : اليوم إن الحكومة التركية نقلت المئات من المدرعات الحديثة والآليات إلى ليبيا لمساندة قوات الوفاق خلال الأشهر الماضية

وقال المسماري، في مؤتمر صحفي، إن : « الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يخطط لغزو ليبيا منذ أوائل العام الماضي ويرسل الآليات والأسلحة لهذا الغرض »، مشيرا إلى أن عدد الأتراك الموجودين في ليبيا بلغ نحو 1500 عنصر، ويتم التجهيز لنقل 2500 عنصر آخرين لنقلهم للأراضي الليبية
وأوضح أن: « تركيا تواصل نقل المرتزقة إلى ليبيا ومنها إلى أوروبا، مما يهدد أمن أوروبا والملاحة في البحر المتوسط« ، قائلا : أردوغان يمارس البلطجة على أوروبا ويبتزها بالهجرة غير الشرعية

وهددت وزارة الخارجية التركية، الخميس، الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، قائلة إن « أي اعتداء على المصالح التركية من قبل قوات حفتر ستكون له تبعات وخيمة »، فيما صرح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أمس الأربعاء، بأن التطورات الأخيرة في ليبيا وتغيير التوازنات في المعارك غربي البلاد جاءت بعد تقديم أنقرة لخدمات استشارية وتدريبات لقوات حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج

يذكر أن المبعوثة الأممية الخاصة إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، حذرت من أن سيطرة قوات حكومة الوفاق التي يترأسها فائز السراج، على قاعدة الوطية غربي البلاد، قد تؤدي إلى تصعيد ونشوب حرب بالوكالة في المنطقة