الجيش الوطني الليبي : معركة طرابلس اقتربت من الحسم

قال المركز الإعلامي لغرفة عمليات المنطقة الغربية، اليوم السبت، إن وحدات القوات المسلحة العربية الليبية تصدت لـ27 هجوما لقوات الوفاق لاقتحام محور المطار وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد

وأضاف المركز في بيان مصوّر له، أن هذه الخسائر جعلت قوات مايسكي بالمنطقة العسكرية الغربية تجبر أهالي مناطق كوبري السواني مرورا الساعدية والعزيزية ورأس اللفعة ومدرسة أمداكم، على مغادرتها واعتبارها مناطق عمليات عسكرية

وأشار المركز إلى أن القوات الجوية للجيش الوطني شنت ضربات استهدفت مخازن الذخيرة وتجمعات قوات الوفاق، آخرها ضربة على معسكر ما يعرف بـ”كتيبة الشهيدة صبرية” في تاجوراء وتم خلالها تدمير مخزن كبير للذخيرة واستمرت أصوات الانفجارات تسمع لمدة طويلة

وأكد البيان أن معركة طرابلس اقتربت من الحسم وأن الجيش الوطني عازم على القضاء على هذه التنظيمات الإرهابية والجماعات المسلحة

سرية المدرعات بالقوات المسلحة تشارك في عمليات القتال بطرابلس

أعلنت شعبة الإعلام الحربي بالقوات المسلحة العربية الليبية التحاق سرية المدرعات بالقوات التي تقاتل في العاصمة طرابلس

وبينت شعبة الإعلام الحربي عبر صفحتها بموقع “فيسبوك” أن سرية المدرعات التحقت بمحاور القتال بعد سيطرة القوات المسلحة على مواقع جديدة بمختلف المحاور ضمن عمليات طوفان الكرامة

وكانت مصادر قالت إن قوات الجيش نجحت أمس السبت في السيطرة على كوبري المطار، كما شنت غارات استهدفت مخازن أسلحة لقوات حكومة الوفاق غير الشرعية في مدينة تاجوراء

وتخوض قوات الجيش منذ 4 أبريل الماضي اشتباكات مع التشكيلات المسلحة المسيطرة على المدينة أدت بحسب منظمة الصحة العالمية إلى سقوط 653 قتيلاً ، بينهم 41 مدنياً، و 3547 جريحًا، من بينهم 126 مدنًا

عودة وحدات القوات المسلحة لثكناتها بعد القضاء على داعش في الفقهاء وجبال الهروج

أعلنت كتيبة خالد بن الوليد بالقوات المسلحة عودتها إلى معسكراتها الخاصة بها بعد المشاركة في معارك شرسة استمرت لثلاث أيام مع تنظيم الدولة الإرهابي « داعش » في جبال الهروج وفي مواقع لها قرب منطقة الفقهاء
وأكدت الكتيبة أن المعارك أسفرت عن مقتل عدد كبير من عناصر التنظيم الإرهابي فاق 16 عنصر وتدمير قرابة 11 سيارة تابعة لهم
الكتيبة أوضحت أن المعارك نفسها أسفرت عن إصابة فرد واحد فقط من الكتيبة، وتدمير سيارة واحدة نتيجة انفجار لغم أرضي
وأشارت الكتيبة إلى أن عناصر داعش والتي تطلق على نفسها اسم « مجموعة الذئاب المنفردة » هي نفسها التي قامت بمهاجمة مناطق الفقهاء وغدوة وتراغن في المدة الماضية .
يشار إلى أن قوات الجيش الليبي باغتت فلول تنظيم “داعش” الإرهابي المختبئة في جبال الهروج، وتمكنت من قتل أكثر من 12 عنصر إرهابي تابعين لمجموعة يطلق عليها : الذئاب المنفردة

وكالة الأنباء الليبية