الإخواني نورالدين البحيري يهدد « بفوضى تاتي على الاخضر واليابس » إن سُحِبَت ْ الثقة من ولي نعمته الغنوشي

بعد أن هدد الإخواني النهضاوي نورالدين البحيري بحرب أهلية إثر تعيين السيد هشام المشيشي بتكوين الحكومة الجديدة ها هو يعود اليوم للتهديد « بفوضى يمكن أن تاتي على الاخضر واليابس » خوفا من سحب الثقة من راشد الغنوشي في رئاسة البرلمان . وإليكم ما نشر هذا المساء على حسابه الرسم بالفايسبوك

الخضوع لاملاءات الامارات تفريط في السيادة الوطنية

بعد فشلها في ارباك الاوضاع بالاعتصامات والمظاهرات في الشارع وبعد فشل عبير في تعطيل اعمال مجلس نواب الشعب جاء استعمال اساليب الضغوط والتهديد والمال الفاسد للتحشيد لسحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب الشيخ راشد الغنوشي ومن بعده نائبيه السيدين سميرة الشواشي وطارق الفتيتي في محاولة اخيرة لشل مؤسسات الدولة وتعميق الفراغ الحكومي بفراغ برلماني والزج بالبلاد في فوضى يمكن أن تاتي على الاخضر واليابس لاقدر الله من اجل اجهاض الانتقال الديمقراطي والمس من سيادة تونس وإخضاعها لاملاءات محور مصر الامارات وتابيد الازمة الاقتصادية والاجتماعية والماليةالتي تعاني منها البلاد